الخلايا الجذعية أو حقن البلازما، من أحدث تقنيات التجميل الطبية في الآونة الأخيرة،  يشهد القرن الواحد والعشرين ثورة في التكنولوجيا الحيوية و الخلايا الجذعية: وذلك ما يسمى بالعلاج بالخلايا الجذعية (SCT). فقد استفاد الآلآف من المرضى من هذه التكنولوجيا المتطورة في العلاج الخلوي بإستخدام الخلايا الجذعية، حيث نقوم بإستخدام الخلايا الجذعية في إعادة إصلاح وتجديد أعضاء وأنسجة الجسم. الخلايا الجذعية لها القدرة على التمايز والإنقسام لأنواع متعددة ومتخصصة من خلايا أعضاء وأنسجة الجسم (كخلايا الدم، الكلى، الكبد، الجلد الخ)، وبذلك تقوم الخلايا الجذعية بتحسين وظيفة الجهاز المناعي وإعادة تجديد وإصلاح الأنسجة والأعضاء المتضررة في الجسم.

تتواجد هذه الخلايا بإعداد كافية بالجسم وتستجيب بصورة جيدة لإشارات معينة في الجسم عند المعاناة من مرض أو إصابة. وفي حالة إستنزاف هذه الخلايا (الشيخوخة هي واحدة من الأسباب لذلك)، سيؤدي ذلك إلى إستجابة غير ملائمة للشفاء. فعندما تنخفض أعداد الخلايا الجذعية في الجسم، يؤدي ذلك إلى إنخفاض في حيوية ونشاط الجسم. فالعلاج بالخلايا الجذعية يعمل على إبطاء هذه العملية، أيضاً يعمل على تجديد عمر الأنسجة التالفة في الجسم. فمما يستفيد منه المريض أن يحصل على طاقة كافية، نوم أفضل، توازن أفضل، تقليل الإصابة بالعدوى، تحسن في أداء المفاصل، تحسن في المزاج، توازن في الهرمونات وغيرها.

وكما تم اثبات ان الخلايا الجذعيه وأكثرها أمانًا وفاعلية من الطرق الاخرا، حيث إنه يعيد للشعر والبشرة جمالهما،  ويخلصهما من كل المشاكل التي تواجههما.

 أن الخلايا الجذعية هي طريقة آمنة وفعالة تقوم على حقن الجسم في أماكن عديدة لإعادة النضارة للجلد، والتخلص من مشاكل الشعر كلها، وتظهر النتيجة بعد ثلاثة أسابيع من الحقن.

أن طريقة حقن خلايا البلازما الذاتية تقوم على سحب كمية دم بسيطة من الحالة من خلال أنابيب معدة خصيصا لهذا الغرض، ثم توضع هذه الأنابيب في جهاز خاص يقوم بفصل كرات البلازما الغنية بالصفائح الدموية عن كرات الدم الحمراء، مما يسمح بالحصول على بلازما مركّزة ذاتية المنشأ تحتوي على عوامل نمو بيولوجية نشطة.

وتتم إضافه المنشط activator، بعدها يتم حقن الحالة بالبلازما بطريقة الميزوثيرابي أو بطريقة حقن التعبئة في المكان الذي يحتاج إلى إعادة الحيوية والشباب وتجديد الخلايا، كما تساعد الجسم على خفض الألم والشفاء سريعا وبشكل أكثر فاعلية، ويستغرق هذا الإجراء في العادة تقريبا 20 دقيقة لكل أنبوب اختبار.

أن إعادة حقن البلازما طريقة آمنة ويقبلها الجسم بشكل رائع، ويمكن أن يصاحبها استعمال الوسائل التجميلية الأخرى كالميزوثيرابى لعلاج مشاكل الشعر، وللبشرة كالبوتوكس والليزر للحصول على نتائج أفضل.

أن جلسات النضارة والمواد المائلة للتجاعيد الخفيفة تعمل إلى حد كبير على التخلص من الخطوط ومن الهالات السوداء حول العينين بحقنها تحت العينين، وكذلك في الوجنتين ومناطق الجلد الرقيقة كالعنق واليدين والصدر. و أن هذه التقنية أصبحت رائدة في علاج الوقاية من الشيخوخة من خلال تنشيط وحث الخلايا الجذعية البالغة عن طريق عوامل النمو، وهي الجزئيات التي تنظم تكاثر الخلية وتعمل بمثابة المحفزات لتجديد الأنسجة، وتساعد البشرة على التجدد، وإعادة الشباب وتشكيل أنسجة جديدة.

ويشار إلى أن البشرة التي تم علاجها بالخلايا الجذعية تتحلى بالنضارة وزيادة الكولاجين الذاتي، واستدعاء خلايا أخرى إلى مكان الحقن للمساهمة في دعم هذا الهدف بعد عملية نمو أوعية داخلية جديدة تساعد على تورد البشرة.

وكما تم توضيح أن هذه التقنية تسهم في إعادة الشباب للبشرة والتخفيف من التجاعيد، وحتى على نوعيات الجلد الملتهبة جدا.