مرض السكري هو ارتفاع في نسبة السكر بالدممرض السكري من الأمراض الشائعة على مستوى العالم, و يقدر المصابون به ب 120 مليون شخص و يتوقع أن يصل العدد إلى 220 مليون شخص مصاب بحلول سنة 2020ميلادية.

و مرض السكري هو مرض إستقلابي (أيضي) مزمن Metabolic Disease يتميز بزيادة مستوى السكر في الدم Hyperglycemia نتيجة لنقص نسبي أو كامل في الأنسولين Insulin في الدم أو لخلل في تأثير الأنسولين على الأنسجة , مما ينتج عنه مضاعفات مزمنة في أعضاء مختلفة من الجسم.، وهي حالة مزمنة تنتج عن نقص جزئي أو كلي في هرمون الأنسولين والذي هو عبارة عن هرمون تفرزه غدة البنكرياس ليقوم بمساعدة السكر في الدم للدخول الى خلايا الجسم حيث يتحول الى طاقة تساعد الجسم على الحركة.

عندما يقل الأنسولين في الجسم فان السكر يزيد في الدم، ولا يستطيع الجسم الاستفادة منه، ولذلك نراه يظهر في البول

ما هي أنواع مرض السكري؟

هناك نوعان لمرض السكري:

النوع الأول: وهو النوع المعتمد في علاجه على الأنسولين.Diabetes - Type 1 Insulin-dependent diabetes mellitus; (سكري الأطفال) Juvenile onset و يتميز بوجود تحطيم لخلايا بيتا في البنكرياس التي تفرز الأنسولين (فقدان الأنسولين تماماً في الدم ) بواسطة أضداد ذاتية Auto-Antibodies في دم المصاب, و يحتاج الشخص منذ البداية للأنسولين لكي يعيش و هو معرض للإصابة بحُماض الدم KetoAcidosis

النوع الثاني:  وهو النوع الغير معتمد في علاجه على الأنسولين. مرض السكري النوع الثاني Type 2 Diabetes- MellitusNoninsulin-dependent diabetes mellitus يتميز بوجود مقاومة للأنسولين من قبل الأنسجة حيث لا تستجيب له.

العوامل المساعدة على ظهور هذا النوع:

-السمنة85% من الحالات

-تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري في أقارب من الدرجة الأولى 74-100% من الحالات.

-الإناث أكثر من الذكور.

-سن البلوغ.

ما هو ارتفاع سكر الدم عند مريض السكري؟

ان ارتفاع نسبة السكر في الدم عند مرضى السكري هي حالة متكررة ومزمنة، ويكمن الهدف الأساسي في علاج مرض السكري في تقليل الفترات التي يحدث فيها ارتفاع السكر في الدم. ان مدى شعور المريض بأعراض ارتفاع السكر يختلف من شخص الى آخر، لذا توجد صعوبة في معرفة نسبة السكر في الدم من خلال الأعراض الظاهرة.

يمكن تعريف ارتفاع السكر في الدم بأنه زيادة في معدل السكر في الدم عن 125 ملغم/د في حالة الصيام، وعن 200 ملغم/د.

ما هي أعراض ارتفاع السكر في الدم؟

الشعور بالتعب

تكرار التبول مع العطش

زوغان البصر

الشعور بنمنمة أو وخز في أصابع القدمين واليدين

بطء التئام الجروح

تقلصات في العضلات

ما هي أعراض الارتفاع الحاد للسكر مع ارتفاع الأحماض في الدم؟

الم في البطن

انبعاث رائحة الفاكهة في الفم (الأسيتون)

نقصان في الوزن

كثرة التبول

الجفاف الشديد في الجلد والفم

سرعة في معدل التنفس

ما هي أسباب أرتفاع السكر في الدم؟

تناول كمية كبيرة من الطعام

قلة الحركة أو عدم القيام بالتمارين المعتادة

عدم أخذ علاج السكري

المرض أو الاصابة بالتهاب حاد

الوقوع تحت ضغط نفسي

ماهي مضاعفات مرض السكر؟

من المعتقد أن زيادة السكر بالدم وعدم قدرة الجسم على الأستفادة من هذا السكر نتيجة نقص الأنسولين (الذى يقوم البنكرياس بأفرازة) هو السبب الرئيسى فى المضاعفات المعروفة عن هذا المرض حيث تتحول هذة السكريات الى دهون ضارة وتترسب على جدار الأوعية الدموية بجميع انحاء الجسم مسببة نقص فى الدورة الدموية الى حد يصل الى الأنسداد الكامل لهذة الشرايين ومن هنا تنشأ كل مضاعفات المرض.

ومن المضاعفات المعروفة عن هذا المرض قصور الشرايين المغذية للقلب فتحدث الذبحة الصدرية ,امراض الشبكية التى تهدد بفقدان البصر وكذلك الفشل الكلوى والتهابات الأعصاب وفقدان الأحساس وغيرة. والحقيقة ان البنكرياس يفرز الأنسولين الذى ينظم مستوى السكر بالدم وأيضا يفرز ما يسمى بالبيبتيدات وهى مواد لها اهمية كبيرة فى تنظيم العديد من وظائف و أعضاء الجسم .ويعتبر نقص هذة البيبتيدات من أهم المسببات لمضاعفات مرض السكر وليس نقص الانسولين الذي يعمل الاطباء على ادخاله عن طريق ابر في الجسم بل يجب علاج مرض السكري مع المضاعفات التي يسببها.

ما هو علاج ارتفاع السكر في الدم وهل ممكن استخدام الخلايا الجذعيه في علاج مرض السكري او مضاعفات السكري؟

خلايا الافراز الداخلي (Internal secretion) الموجودة في البنكرياس (المعثكلة - Pancreas)، والتي تسمى خلايا بيتا (Beta cells)، حساسة جدا لارتفاع مستوى السكر في الدم وتقوم بافراز هرمون الانسولين (Insulin). والانسولين هو جسر اساسي لدخول جزيئات السكر، الجلوكوز، الى داخل العضلات حيث يتم استعماله كمصدر للطاقة، والى انسجة الدهن والكبد حيث يتم تخزينه. كما يصل الجلوكوز الى الدماغ، ايضا، ولكن بدون مساعدة الانسولين. وثمة في البنكرياس، ايضا، نوع اخر من الخلايا هي خلايا الفا (Alpha cells)، التي تفرز هرمونا اضافيا اخر يدعى الغلوكاغون (Glucagon). هذا الهرمون يسبب اخراج السكر من الكبد وينشط عمل هرمونات اخرى تعيق عمل الانسولين. والموازنة بين هذين الهرمونين (الانسولين والغلوكاغون) تحافظ على ثبات مستوى الجلوكوز في الدم وتجنبه التغيرات الحادة.

اصحاب الوزن السليم الذين يكثرون من النشاط البدني يحتاجون الى كمية قليلة من الانسولين لموازنة عمل الجلوكوز الواصل الى الدم. وكلما كان الشخص اكثر سمنة واقل لياقة بدنية اصبح بحاجة الى كمية اكبر من الانسولين لمعالجة كمية مماثلة من الجلوكوز في الدم. هذه الحالة تدعى "مقاومة الانسولين" (Insulin resistance).

عندما تصاب خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس بالضرر، تقل كمية الانسولين المفرزة بشكل تدريجي. وتستمر هذه العملية سنوات عديدة. واذا ما ترافقت هذه الحالة مع وجود "مقاومة الانسولين"، فان هذا المزيج من كمية انسولين قليلة ومستوى فاعلية منخفض، يؤدي الى انحراف عن المستوى السليم للجلوكوز (السكر) في الدم، وفي هذه الحالة يتم تعريف الشخص بانه مصاب بمرض السكري (Diabetes). والمعروف ان المستوى السليم للسكر في الدم بعد صوم ثماني ساعات يجب ان يكون اقل من 108 ملغم/ دل، بينما المستوى الحدودي هو 126 ملغم/ دل. اما اذا كان مستوى الجلوكوز في الدم لدى شخص ما 126 ملغم/ دل وما فوق، في فحصين او اكثر، فعندئذ يتم تشخيص اصابة هذا الشخص بمرض السكري.

اذا كان هناك ارتفاع في نسبة السكر في الدم، يجب التفكير بالسبب الذي أدى الى هذا الأرتفاع حيث بالامكان المحافظة على مستوى السكر في الدم بالمستوى الطبيعي وذلك عن طريق

الحمية الغذائية المناسبة

القيام بنشاطات وتمارين معينة

أخذ مخفضات السكر حسب رأي الطبيب المعالج

اما بنسبه لعلاج مرض السكرعن طريق استخدام العلاج بالخلايا الجذعية فذلك يكون لتحسين حالة السكر بالدم الى درجة الأقلال من أستعمال الأنسولين وادوية السكر الى الحد الأدنى فى جميع الحالات والشفاء التام فى نسبة من الحالات.

في هذه الحاله ولكن الأهم من ذلك هو أن العلاج بالخلايا الجذعية يمنع حدوث المضاعفات المتسببة عن مرض السكر وهى الأخطر والأهم.وكما نعلم أن مرض السكر يحدث نتيجة عجز البنكرياس عن العمل بكفاءة حيث انه قد تعمل الخلايا الجذعيه على اعاده ترميم خلايا جيم المسؤوله عن افراز ماده الانسولين في البنكرياس مع العمل على تاهيل و تجديد خلايا الجسم المنهكه بسبب مرض السكري, اي علاج مضاعفات المرض واقاف المرض وتاثيره على اعضاء الجسم وهو الاهم و الهدف.

هل هناك اي ارشادات اخرى؟

اذا كنت تعاني من أعراض السكر الحادة في الدم يجب الاتصال بطبيبك حالا أو الذهاب الى المستشفى فورا

ان ارتفاع السكر البسيط في الدم لفترات قصيرة ومحدودة ليس بالأمر الخطير وهو يحدث لكل مرضى السكري ولكن عندما يبقى مستوى السكر مرتفعا لفترات طويلة فأن الخطورة تكمن في حدوث مضاعفات مرض السكري

ان السكر في الدم يكشف لنا مستوى السكر في الجسم ويعطي القيمة الفعلية للسكر

ان فحص البول يعكس مستوى ارتفاع السكر في الجسم لكن لا يعطي القيمة الفعلية للسكر

ان هناك طريقه قد تادي الى علاجك او تخفيف وعلاج المضاعفات فيجب مساعده الجسم في الدفاع عن نفسه من نقص الانسولين, حيث ان العلاج بالخلايا الجذعية يعتبر أفضل وسيلة بل والوسيلة الوحيدة فى العالم التي قد تادي لعلاج مرض السكري ومضاعفاته مما يعطى أمل لمن يعانون  من هذا المرض بامكانيه الشفاء ولكن نود أن ننوة أن العلاج بالخلايا الجذعية ليس هو العلاج الذى يمكن من خلالة علاج جميع الأمراض بنسبة مئة فى المائة، ولكن اثبتت الدراسات أن هذا العلاج يؤدى الى تحسن المرضى فى جميع الحالات ولكن بنسب تختلف من مريض لأخر والاهم انه العلاج لانقول الوحيد بل احد طرق العلاج التي ليس لها مضاعفات جانبيه.