علاج الشلل بالخلايا الجذعية:

يستخدم المركز أحدث التقنيات التكنولوجية الخاصة بعلم الأعصاب لذلك من أجل توفير علاج فعال وآمن خلال إستخدام تقنية العلاج بالخلايا الجذعية لعلاج المرضى الذين يعانون من الإعتلالات العصبية، حيث يستخدم آخر ماتوصل إليه العلم في مجال العلاج بالخلايا الجذعية حيث يتبع برنامج علاج مستقل ومتكامل حسب حالة المريض، فهو يستخدم برنامج يشمل تقنية زراعة الخلايا الجذعية والعلاج التأهيلي الذى يشمل العلاج الفيزيائي بالإضافة للأدوية, ومن خلال المقارنة بين هذا البرنامج العلاجي وغيره من طرق العلاج الأخرى نجد أن هذا البرنامج المتكامل يفرض نفسه على أنه الأكثر فعالية ، فهو يستحوذ على مكانه عالية إذا ما قمنا بمقارنة الوضع الصحي للمرضى الذين خضعوا لهذا البرنامج مع طرق العلاج الأخرى.

يوجد بالمستشفى كافة الخدمات العلاجية لمرضى الشلل ومشاكل (النخاع الشوكي)  وإصابات الحبل الشوكي والضمور العضلي وغيرها من المشاكل التي تؤدي الي الشلل. وإصابات الدماغ وذلك عن طريق اجراء عملية زراعة الخلايا الجذعية لهؤلاء المرضى، فمن الأمراض التي تعالج بالخلايا الجذعية:

الشلل الدماغي

ضمور خلايا الدماغ

ضمور العضلات

ضمور الخلايا

ضمور الاعصاب

أمراض النخاع الشوكي

تليف النخاع الشوكي

ضمور النخاع الشوكي

تلف خلايا الدماغ

مرض الباركنسون

الجلطه الدماغيه

الشلل الرباعي

الشلل النصفي

ماهي الخلايا الجذعية؟

هي عبارة عن الخلايا الرئيسية والمحورية في جسم الإنسان ، حيث تتميز الخلايا الجذعية عن غيرها في قدرتها علي الإنقسام و قدرتها على التحول لأنواع مختلفة من الخلايا.

تحتل تقنية العلاج بالخلايا الجذعية مركز متقدم من العلم الحديث و يطلق عليها إسم (الطب التجديدي Regenerative Medicine) . حيث أن جميع الخلايا الجذعية تمتلك ثلاثة خصائص عامة بغض النظر عن مصدرها:

- لها القدرة على الإنقسام وتحديث نفسها لفترة طويلة.

-  غير تخصصية.

 - يمكن لها أن تتحول لأنواع عديدة من الخلايا.

هناك قابلية للخلايا الجذعية للإنقسام الذاتي حيث تعطينا عدد أكبر من الخلايا الجذعية وذلك في مراحل الإنقسام البدائي لتلك الخلايا ، حيث تعطينا خلايا مماثلة تحمل نفس الصفات لخلية المصدر، وفي مراحل متقدمة من الإنقسام يبدأ الإنقسام غير المتماثل لينتج عنه خلايا متماثلة و آخرى غير متماثلة مثل خلايا الدماغ و خلايا الدم .....إلخ.

عند زراعة هذه الخلايا داخل جسم الأنسان ومن ثم وصولها إلي الجزء المتضرر وتعرضها لتأثير عناصر كيميائية محفزة للنمو داخل الجسم تنقسم تلك الخلايا و تنمو في المكان المصاب من الجسم.

أنواع الخلايا الجذعية:

 1- خلايا جذعية بدائية وهي مأخوذة من المراحل الأولى للتكوين الجنيني (Embryonic stem Cell)

 2- الخلايا الجذعية الجينية وهي تأخذ من الأجنة (Fetal Stem Cell)

 3- خلايا جذعية المأخوذة من الحبل السري (Umbilical Stem Cell)

4-  خلايا جذعية مأخوذة من الإنسان البالغ (Adult stem Cell)

ما هي الخلايا الجذعية العصبية؟

هي خلايا لها القدرة على الإنقسام الذاتي ، وهي خلايا متعدده القدره (multipotent) حيث وجد هذا النوع من خلايا في الدماغ ، ولتلك الخلايا القدره على الإنقسام إلى ثلاث أنواع رئيسيه من الخلايا وهي:

خلاياعصبية (Neurons)، خلايا (Astrocytes)، خلايا (Oligodendrocytes)   ، ولتلك الخلايا القدره على تجديد نفسها داخل الدماغ للحفاظ على العدد الطبيعي لتلك الخلايا داخل الدماغ ، فعند تلف أو موت خلايا المخ بسبب مرض أوإصابه فإن الخلايا الجذعيه الجينيه هي أفضل مصدر معروف لتوفير الخلايا العصبيه ، ففي معظم الإصابات العصبيه وأمراض السكتات الدماغيه ، والأمراض الناتجه عن إعتلالات في الأغشية المغلفة  للأعصاب (myeline) التي تصيب العديد من الأماكن في الدماغ وليس في مكان واحد ، ويكون العلاج أكثر فعاليه وأمانا لتوصيل الخلايا الجذعيه العصبيه للأجزاء المتضررة داخل الدماغ ، وذلك عبر حقن الخلايا الجذعيه داخل أغشية النخاع الشوكي (lumbar Punture) وأما ما يسمى(spinal tap) وهذه العمليه عباره عن عملية حقن تتم بين الفقرات الخلفية السفلى ، حيث تحقن  الخلايا الجذعيه في سائل (CSF)

مركز البحوث البيولوجية في المستشفى:

جميع الخلايا الجذعيه يتم الحصول عليها من مختبرات مركز البحوث التابعه للمستشفى.

تحفيز وتنشيط الخلايا الجذعيه

كيفيه بقاء الخلايا الجذعيه على قيد الحياه ، وكيفيه إنتقالها وتكاثرها في الدماغ؟

إن البرنامج المتبع في المستشفى يحتوي على ثلاث عناصر رئيسيه ومن خلال تفاعل تلك العناصر معا يتم العمل تجديد الخلايا المصابة في دماغ المريض ، من ثم تؤدي إلى تحسين وظائف المكان المصاب. والعناصر هي:

1-   عمليه زراعه الخلايا الجذعيه.

2-   إعطاء أدويه عبر الأورده.

3-   العلاج الفيزيائي والتأهيلي بالإضافه للعلاج الطبيعي المكثف.

إن المستشفى يستخدم أدويه متخصصة تستخدم خلال فتره العلاج ، وتعطى عبر الوريد في فتره من 5 إلى7 أسابيع،وبالنسبه لتلك الأدويه فهي تأخذ بشكل منفرد لكل حاله مرضيه ومن ضمن أهدافها:

1- تأهيل وتعزيز المحيط الدقيق في الدماغ وذلك من أجل حمايه ودعم الخلايا الجذعيه المزروعه.

2- المساعدة في إنتقال الخلايا الجذعية إلى الجزء المصاب من خلال خلق إشارات كيميائية.

3- تعمل على تنشيط الخلايا الجذعية العصبية الغير نشطه في دماغ المريض ، ومن ثم تجعلها نشطه وتساعدها على الإنتشار وتحولها إلى خلايا عصبيه ناضجه ذات وظيفه داخل الدماغ.

المركز التأهيلي:

إن العلاج الفيزيائي يعتبر جزء لا يتجزأ من برنامج العلاج بالخلايا الجذعية، فذلك العلاج يعتبر مهم جدا لتحفيز وظائف الخلايا الجديده ومساعدة تلك الخلايا على الإنتقال داخل المناطق المصابه في جسم الإنسان. برنامجنا التأهيلي يعتمد على جلسات يوميه للعلاج الفيزيائي (العلاج الطبيعي المكثف) حيث لدينا مركز متكامل للتأهيل ويقع بجانب قسم العلاج بالخلايا الجذعية حيث يسهل الوصول إليه ، وفي هذا القسم أخصائيون مهنيون على درجة عاليه من الخبره في مجال تأهيل الجهاز الحركي عند المرضى ، بالإضافه إلى تحسين الوظائف العامه للمريض مثل إسترجاع الإحساس بالبول والإخراج ، وتقوية عضلات الجسم الضامره وتحفيز الجهاز العصبي وتنشيط الدوره الدمويه بالإضافة إلى إستعادة وظائف الجهاز الحركي تدريجياً.